ورشة عمل "مشروع أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية لقادة القطاع الحكومي في المنطقة العربية: تقييم الإنجازات، والرؤى المستقبلية للاستدامة



21/22 ديسمبر 2015

تنظم لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، ممثلة بقسم سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إدارة التكنولوجيا من أجل التنمية ورشة عمل بعنوان "أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية لقادة القطاع الحكومي في المنطقة العربية: تقييم الإنجازات، والرؤى المستقبلية للاستدامة"، وذلك في إطار تنفيذ مشروع أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية لقادة القطاع الحكومي في المنطقة العربية. يهدف مشروع الأكاديمية إلى مساعدة صانعي السياسات في الحكومات العربية في بناء قدرات متقدمة، فيما يخص تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية، والحد من المعوقات التي تحول دون اعتماد هذه التكنولوجيا وتعزيز تطبيقها في تسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وأهداف التنمية المستدامة. قامت الإسكوا، ضمن إطار مشروع الأكاديمية، وبناءً على إجراء استبيان إقليمي من أجل تقدير احتياجات المنطقة في مجال التدريب على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية، بإعداد أربع وحدات تدريبية باللغة العربية. وتسعى الإسكوا إلى تعميم هذه الوحدات في المنطقة العربية من خلال دورات تدريبية وورشات عمل إقليمية وشبه إقليمية تنظمها لتدريب المدربين. كما يهدف مشروع الأكاديمية إلى تعزيز قدرة الشركاء الوطنيين، وبشكل خاص مؤسسات التدريب في مجال الإدارة العامة، وهيئات تكنولوجيا المعلومات وسلطات الحكومة الإلكترونية، وإلى تمهِيد الطريق لتطوير برامج تدريب (بما فيها وحدات تدريبية جديدة) من خلال تحفيز مشاركة المؤسسات الوطنية والأشخاص المعنيين والمهتمين، وتبنيهم للعملية، من أجل تعظيم أثر الأكاديمية وضمان استدامتها. وقد نظمت الإسكوا ورشتي عمل لتدريب المدربين خلال الفترتين 8 – 12 حزيران/يونيو 2015، و24 – 27 آب/أغسطس 2015 في بيت الأمم المتحدة ببيروت، وحضرهما 106 خبراء في مجال تكنولوجيا والمعلومات والاتصالات من 14 دولة عربية، منهم 88 خبيراً تدربوا ليصبحوا مدربين على وحدات المشروع في بلدانهم، إضافة إلى 14 منسقاً وطنياً للمشروع، و13 خبيراً ساهموا في مراجعة وثائق الوحدات. ويجري حالياً تطوير المنصة الإلكترونية للأكاديمية التي ستوفر المحتوى المتعلق بالأكاديمية ووحداتها، إضافة إلى توفير الجلسات التدريبية لجميع الوحدات، وسيكون الموقع متاحاً لجميع أنواع الهواتف النقالة والألواح الإلكترونية. كما يجري إنشاء شراكات تعاونية مع كافة الجهات المعنيَّة بالإدارة العامة ومنها الجهات الوطنية الحكومية والأكاديمية. تتمثل الأهداف الرئيسية لورشة العمل بما يلي:

  • 1. تقديم عرض يبين نشاطات المشروع، ومؤشرات الأداء؛
  • 2. عرض المنصة الإلكترونية للأكاديمية؛
  • 3. عرض التقدم المحرز في تنفيذ الخطط الوطنية؛
  • 4. تقييم مشروع الأكاديمية؛
  • 5. مناقشة الاحتياجات المستقبلية؛
  • 6. مناقشة السيناريوهات الممكنة لاستدامة الأكاديمية.


 تتناول ورشة العمل في جلساتها الواقع الحالي للمشروع، ونشاطاته ومؤشرات الأداء، والتقدم المحرز في تنفيذ الخطط الوطنية، وتقييم المشروع، والسيناريوهات المختلفة لاستدامته على المدى المتوسط والطويل، ويتم عقد جلسة نهائية لمناقشة هذه السيناريوهات. ومن المتوقع أن تخرج الورشة، من خلال النقاشات مع الخبراء المشاركين، بالنموذج الأمثل لاستدامة الأكاديمية على المستوى الإقليمي، والوطني. للمزيد من المعلومات